الرئيسية » اخبار تقنية » فقط في اليابان: ورق تواليت مُخصَّص للهواتف الذكية

فقط في اليابان: ورق تواليت مُخصَّص للهواتف الذكية

كثيرًا ما نسمع أن الهواتف الذكية والأجهزة المحمولة بشكل عام مليئة بالجراثيم، وذلك نتيجة لاستمرار استخدامها في معظم الأوقات، ومختلف الظروف.

ولأجل ذلك، قررت شركة الاتصالات اليابانية “إن تي تي كومودو” أن تعطِ مستخدمي الهواتف الذكية وسيلة جديدة للحفاظِ على نظافةِ أجهزتهم المحمولة، وهي عبارة عن ورق تواليت خاص بها.

ذكر المصدر أنه يُمكن العثور على ورق التواليت المذكور – وهو أصغر من ورق التواليت التقليدي – في مطار ناريتا الدولي في اليابان. والفكرة أنه عند استخدام المرحاض، يُمكن الاستفادة من ذلك الورق لإعطاء لمسة تنظيف سريعة إلى الهاتف الذكي.

الأمر الآخر من وراء تلك الخطوة هو استقبال السُيَّاح زوَّار اليابان، بحيث تعريفهم بعددٍ من البيانات النافعة لهم، مثل وجود شبكة اتصال لاسلكي، وخدمات السفر، وذلك على ظهر ورق التواليت للهواتف الذكية.

المصدر: Digital Trends

تابِع @TamerImran

تامر عمرانعلى Google+

التدوينة فقط في اليابان: ورق تواليت مُخصَّص للهواتف الذكية ظهرت أولاً على عالم التقنية.

ضع بصمتك وأضف تعليقك حول هذا الخبر

عن emam

اهتمامى الأول التقنية بشكل عام وبخاصه البلاك بيري واجهزة الحاسب الالي بدأ اهتمامى التقني منذ عام 2007 ورحله مع مكونات الحاسب والهاردوير وبرامج الجرافيك وتحول إهتمامي بشكل شبه كامل للهواتف المحموله بأنظمتها المختلفه . قمت بتأسيس عدة مواقع مختلفه منها موقع اجرح وموقع بيت الالعاب وموقع الحلم . وحاليا مهمتم فقط بموقع بلاك بيري تاون وهو يعتبر الاول بحياتي الشخصية . اجتهد دائما لكي يكون الموقع الاول بين المواقع المتخصصة فى مجال البلاك بيري واسعى الى ان اقدم كل ما هو جديد بهذا المجال وأمل من الله ان اقدم كل ميع احتياجات زوار الموقع والمترددين عليه وان اكون قادر على رضاهم .. تحياتي للجميع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كُلية أمريكية تدفع 28,000 دولار فدية للحصول على بياناتها المُخترقة

منذ فترة وهناك طريقة اختراق يقوم القرصان الإلكتروني من خلالها بالاستحواذ على ملفات النظام ثم يُغلقها تمامًا أمام المُستخدم، ثم يُظهر للمُستخدم لاحقًا رسالة تفيد بضرورة دفع مبلغ فدية حتى يستطيع الوصول إلى بياناته المُخترقة مُجددًا، هذا الأمر يحدث على صعيد الأفراد وفي بعض الأحيان المؤسسات كما هو الحال اليوم. فقد اضطرت كلية في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية إلى دفع مبلغ مالي يُقدّر بحوالي 28,000 دولار أمريكي للوصول إلى بيانات الأجهزة المرتبطة بالشبكة الخاصة بها، حيث استحوذ عليها قراصنة في وقت سابق، وبعد قيام الكلية بالتشاور مع بعض خبراء الحماية وجدوا أنّ الحل الأسلم هو الدفع للحصول على البيانات مُجددًا. المثير للدهشة أن القراصنة كانوا صادقين في وعدهم، فبعد إتمام عملية الدفع بواسطة عملات البيتكوين تم إرسال مفتاح رقمي إلى الكلية سمح لهم بالوصول مُجددًا إلى البيانات المُغلقة، ومن جانبها أشارت الكلية أنّ التحقيقات الأولية لم تجد أي إشارة إلى وجود تسريب في البيانات، ويبدو أن المُخترق كان يرغب في الحصول على المال فقط. جدير بالذكر أنّ بيانات مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي تُشير إلى وصول عمليات ال..