الرئيسية » اخبار تقنية » بلاكبيري تعلن أن تطبيقها BBM قادم لهواتف الويندوز فون و سلسلة Nokia X

بلاكبيري تعلن أن تطبيقها BBM قادم لهواتف الويندوز فون و سلسلة Nokia X

BBM

مع قيام الشركة الفنلندية نوكيا بالكشف عن سلسلة هواتف Nokia X التي سنرى المزيد من الإصدارات منها خلال الأشهر القادمة و التي تعمل بنظام الأندرويد المعدل و المخصص ، أعلنت الشركة الكندية بلاكبيري أن تطبيق المراسلة الخاص بها BBM سيتوفر لهواتف الويندوز فون و النوعية الجديدة من هواتف نوكيا

و من المعروف سلفا أن BBM متوفر حاليا بالنسبة للأيفون و هواتف الأندرويد إضافة إلى الهواتف التي تنتجها الشركة المطورة للخدمة نفسها ، غير أنه لا يدعم الويندوز فون الذي يعد ثالت نظام تشغيلي شعبي في العالم .

و تسعى بلاكبيري من وراء هذه الخطوة إلى جذب المزيد من المستخدمين لخدمتها التي تقول أحدث الإحصائيات أنها تجاوزت 80 مليون مستخدم و أنها في طريقها إلى 100 مليون مستخدم لتكون خلف التطبيقات الأشهر في العالم و منها الواتساب الذي يملك 450 مليون مستخدم .

و ينتظر أن لا يختلف كثيرا BBM الويندوز فون عن التطبيق الأصلي و أن يأتي بنفس المميزات و الخصائص و بالأداء الجيد الذي اشتهرت بها هذه الخدمة .

و لم تتطرق إلى موعد القيام بذلك لكن نحن نتطلع أن يكون ذلك في القريب العاجل .

ضع بصمتك وأضف تعليقك حول هذا الخبر

عن amnay

أحاول هنا أن أقدم لكم أهم أخبار الأندرويد و الأيفون و البلاكبيري بأسلوب مشوق و مفهوم !

تعليق واحد

  1. عبدالله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كُلية أمريكية تدفع 28,000 دولار فدية للحصول على بياناتها المُخترقة

منذ فترة وهناك طريقة اختراق يقوم القرصان الإلكتروني من خلالها بالاستحواذ على ملفات النظام ثم يُغلقها تمامًا أمام المُستخدم، ثم يُظهر للمُستخدم لاحقًا رسالة تفيد بضرورة دفع مبلغ فدية حتى يستطيع الوصول إلى بياناته المُخترقة مُجددًا، هذا الأمر يحدث على صعيد الأفراد وفي بعض الأحيان المؤسسات كما هو الحال اليوم. فقد اضطرت كلية في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية إلى دفع مبلغ مالي يُقدّر بحوالي 28,000 دولار أمريكي للوصول إلى بيانات الأجهزة المرتبطة بالشبكة الخاصة بها، حيث استحوذ عليها قراصنة في وقت سابق، وبعد قيام الكلية بالتشاور مع بعض خبراء الحماية وجدوا أنّ الحل الأسلم هو الدفع للحصول على البيانات مُجددًا. المثير للدهشة أن القراصنة كانوا صادقين في وعدهم، فبعد إتمام عملية الدفع بواسطة عملات البيتكوين تم إرسال مفتاح رقمي إلى الكلية سمح لهم بالوصول مُجددًا إلى البيانات المُغلقة، ومن جانبها أشارت الكلية أنّ التحقيقات الأولية لم تجد أي إشارة إلى وجود تسريب في البيانات، ويبدو أن المُخترق كان يرغب في الحصول على المال فقط. جدير بالذكر أنّ بيانات مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي تُشير إلى وصول عمليات ال..