الرئيسية » هواتف ذكية » Huawei » بعد أن كانت الشركة تفكر بإيقافه – P9 أصبح أكثر هاتف مبيعا لدى هواوي !

Huawei P9

أعلنت الشركة الصينية هواوي بأن هاتفها P9 حقق مبيعات هائلة جداً حيث أنها استطاعت بيع 10 مليون جهاز مع العلم بأنها كانت قد أعلنت وصولها إلى 9 مليون جهاز وذلك بشهر نوفمبر الماضي.

نعتقد بأنه بهذه الأرقام الكبيرة فإن هواوي حققت هدفها والذي كان شحن 140 مليون جهاز خلال 2016، بينما كان هدفها هو 100 مليون جهاز يتم شحنه خلال 2015 وكانت قد حققته بالفعل.

ويبدو بأن مبيعات P9 لن تتوقف، فمازال هناك متسع من الوقت قبل أن تقوم الشركة بإطلاق الجيل التالي وهو P10 وتتوقع الشركة بأنها ستصل إلى 12 مليون جهاز يتم بيعه عالميا قبل أن يظهر الجيل التالي وهو P10 وهذا سيعتبر رقم ممتاز بالنسبة لها ليس لأنه تم بيع العديد من النسخ بل لأن نموه يعد سريعاً.

يذكر أنه -ومن خلال مصدر خاص مقرب من الشركة- ذكر لنا بأن هواوي كانت وقبل إطلاق P9 تفكر بإيقاف هذه السلسلة وإستبدالها بسلسلة جديدة كونها لم تعد تؤمن بها كثيراً لكن الشركة والكل تفاجأ بالنجاح المبهر لهذا الهاتف الذي حققه بشكل سريع حيث استطاع رفع الشركة بالعديد من الاسواق العالمية بل أنه جعلها الرقم واحد ببعض الأسواق الأوروبية.

لكن ماذا يعني هذا الرقم بالنسبة للمنافسين ؟

أكبر منافسه لها وهي سامسونج، إستطاعت بيع 10 مليون جهاز من Galaxy S7 خلال الشهر الأول من إطلاقه بينما آبل باعت 13 مليون جهاز خلال عطلة نهاية الأسبوع بعد الإطلاق.

لهذا صحيح أن الأرقام ممتازة بالنسبة لهواوي نفسها لكن مازال أمامها شوط عليها أن تقطعه من أجل الوصول لمنافستها الأكبر سامسونج الذي تستخدم نفس النظام «أندرويد»، لكن الجدير بالذكر أن نمو هواوي بات سريعاً مؤخرا لهذا لا استبعد أن تصل لها بظرف سنين قليلة جداً.

The post بعد أن كانت الشركة تفكر بإيقافه – P9 أصبح أكثر هاتف مبيعا لدى هواوي ! appeared first on تيك فويس.

بعد أن كانت الشركة تفكر بإيقافه – P9 أصبح أكثر هاتف مبيعا لدى هواوي !

Huawei P9

أعلنت الشركة الصينية هواوي بأن هاتفها P9 حقق مبيعات هائلة جداً حيث أنها استطاعت بيع 10 مليون جهاز مع العلم بأنها كانت قد أعلنت وصولها إلى 9 مليون جهاز وذلك بشهر نوفمبر الماضي.

نعتقد بأنه بهذه الأرقام الكبيرة فإن هواوي حققت هدفها والذي كان شحن 140 مليون جهاز خلال 2016، بينما كان هدفها هو 100 مليون جهاز يتم شحنه خلال 2015 وكانت قد حققته بالفعل.

ويبدو بأن مبيعات P9 لن تتوقف، فمازال هناك متسع من الوقت قبل أن تقوم الشركة بإطلاق الجيل التالي وهو P10 وتتوقع الشركة بأنها ستصل إلى 12 مليون جهاز يتم بيعه عالميا قبل أن يظهر الجيل التالي وهو P10 وهذا سيعتبر رقم ممتاز بالنسبة لها ليس لأنه تم بيع العديد من النسخ بل لأن نموه يعد سريعاً.

يذكر أنه -ومن خلال مصدر خاص مقرب من الشركة- ذكر لنا بأن هواوي كانت وقبل إطلاق P9 تفكر بإيقاف هذه السلسلة وإستبدالها بسلسلة جديدة كونها لم تعد تؤمن بها كثيراً لكن الشركة والكل تفاجأ بالنجاح المبهر لهذا الهاتف الذي حققه بشكل سريع حيث استطاع رفع الشركة بالعديد من الاسواق العالمية بل أنه جعلها الرقم واحد ببعض الأسواق الأوروبية.

لكن ماذا يعني هذا الرقم بالنسبة للمنافسين ؟

أكبر منافسه لها وهي سامسونج، إستطاعت بيع 10 مليون جهاز من Galaxy S7 خلال الشهر الأول من إطلاقه بينما آبل باعت 13 مليون جهاز خلال عطلة نهاية الأسبوع بعد الإطلاق.

لهذا صحيح أن الأرقام ممتازة بالنسبة لهواوي نفسها لكن مازال أمامها شوط عليها أن تقطعه من أجل الوصول لمنافستها الأكبر سامسونج الذي تستخدم نفس النظام «أندرويد»، لكن الجدير بالذكر أن نمو هواوي بات سريعاً مؤخرا لهذا لا استبعد أن تصل لها بظرف سنين قليلة جداً.

ضع بصمتك وأضف تعليقك حول هذا الخبر

عن emam

اهتمامى الأول التقنية بشكل عام وبخاصه البلاك بيري واجهزة الحاسب الالي بدأ اهتمامى التقني منذ عام 2007 ورحله مع مكونات الحاسب والهاردوير وبرامج الجرافيك وتحول إهتمامي بشكل شبه كامل للهواتف المحموله بأنظمتها المختلفه . قمت بتأسيس عدة مواقع مختلفه منها موقع اجرح وموقع بيت الالعاب وموقع الحلم . وحاليا مهمتم فقط بموقع بلاك بيري تاون وهو يعتبر الاول بحياتي الشخصية . اجتهد دائما لكي يكون الموقع الاول بين المواقع المتخصصة فى مجال البلاك بيري واسعى الى ان اقدم كل ما هو جديد بهذا المجال وأمل من الله ان اقدم كل ميع احتياجات زوار الموقع والمترددين عليه وان اكون قادر على رضاهم .. تحياتي للجميع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كُلية أمريكية تدفع 28,000 دولار فدية للحصول على بياناتها المُخترقة

منذ فترة وهناك طريقة اختراق يقوم القرصان الإلكتروني من خلالها بالاستحواذ على ملفات النظام ثم يُغلقها تمامًا أمام المُستخدم، ثم يُظهر للمُستخدم لاحقًا رسالة تفيد بضرورة دفع مبلغ فدية حتى يستطيع الوصول إلى بياناته المُخترقة مُجددًا، هذا الأمر يحدث على صعيد الأفراد وفي بعض الأحيان المؤسسات كما هو الحال اليوم. فقد اضطرت كلية في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية إلى دفع مبلغ مالي يُقدّر بحوالي 28,000 دولار أمريكي للوصول إلى بيانات الأجهزة المرتبطة بالشبكة الخاصة بها، حيث استحوذ عليها قراصنة في وقت سابق، وبعد قيام الكلية بالتشاور مع بعض خبراء الحماية وجدوا أنّ الحل الأسلم هو الدفع للحصول على البيانات مُجددًا. المثير للدهشة أن القراصنة كانوا صادقين في وعدهم، فبعد إتمام عملية الدفع بواسطة عملات البيتكوين تم إرسال مفتاح رقمي إلى الكلية سمح لهم بالوصول مُجددًا إلى البيانات المُغلقة، ومن جانبها أشارت الكلية أنّ التحقيقات الأولية لم تجد أي إشارة إلى وجود تسريب في البيانات، ويبدو أن المُخترق كان يرغب في الحصول على المال فقط. جدير بالذكر أنّ بيانات مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي تُشير إلى وصول عمليات ال..