الرئيسية » اخبار تقنية » أسوء وأغرب التوقّعات التقنية: الإنترنت شبكة فاشلة، والآيفون لن ينجح لأنه بدون لوحة مفاتيح!

أسوء وأغرب التوقّعات التقنية: الإنترنت شبكة فاشلة، والآيفون لن ينجح لأنه بدون لوحة مفاتيح!

التقنية

مع نهاية عام 2016 وبداية عام ميلادي جديد، تبدأ التوقعات التقنية باحتلال عناوين الأخبار الأولى لأن معظم التوقّعات تصدر على لسان أشخاص لهم باع طويل في هذا المجال، لكن البعض يتناسى تمامًا أن المجال التقني من أصعب المجالات التي يُمكن التوقع فيه لأن المعادلات يمكن أن تتغيّر بين ليلة وضُحاها.

هناك خطوط رئيسية يمكن أن يتناولها أي شخص مثل الأجهزة التي قد ترى النور، أو الصيحات التقنية التي ستحصل على اهتمام كبير في العام الميلادي الجديد اعتمادًا على مُعدل النمو في العام المُنتهي. لكن وفي نفس الوقت، يجب عدم إهمال أن الأشياء تتغيّر ولا توجد قاعدة ثابتة في العالم التقني، خصوصًا أن أسماء كبيرة في هذا المجال سبق لها وأن توقّعت أشياء غريبة جدًا لم تحصل، ولا يُعرف حتى لماذا خرجت مثل تلك التصريحات أو التوقعات منهم.

التقنية

البداية بكل تأكيد ستكون مع هواتف iPhone التي رأت النور للمرّة الأولى عام 2007. بُعيد الإعلان عن الهواتف تحدّث ستيف بالمر Steve Ballmer الرئيس التنفيذي السابق لشركة مايكروسوفت متوقّعًا فشل هذه الهواتف لأنها لا تحمل لوحة مفاتيح حقيقية، وهو ما يجعلها -حسب وجهة نظره- أجهزة غير مناسبة لكتابة الرسائل الإلكترونية. كما قال بالمر إن مايكروسوفت تبيع ملايين الهواتف، في حين أن آبل لن تبيع شيء أبدًا. بمعنى آخر، لن تقوى آبل على مُنافسة مايكروسوفت في هذا المجال أبدًا.

واستمرارًا بالحديث عن هواتف شركة آبل، فقبيل الإعلان عنها، قال ديفيد بوج David Pogue، أحد كُتاب صحيفة The New York Times قائلًا إنه يستبعد تمامًا دخول شركة آبل مجال الهواتف الذكية، كما قال جون دفوراك John C. Dvorak إن هواتف آيفون التي أُطلقت عام 2007 لن تنجح أبدًا. وبما أن الحديث عن الهواتف الذكية التي حققت نجاحًا باهرًا وفتحت بابًا للمطورين من خلال متاجر التطبيقات، تحدّث بالمر في عام 2008 قائلًا إنه وبالنظر إلى الحقائق والأرقام، لن تُستخدم التطبيقات أبدًا، ولن تجد رواجًا على مستوى العالم.

أما روبرت ميتكالف Robert Metcalfe أحد المُساهمين بتطوير تقنية Ethernet من أسلاك ودارات كهربائية فقال في عام 1995 إنه يتوقع أن ينهار الإنترنت بشكل كامل عام 1996 دون إيضاح الأسباب وراء مثل هذا التصريح. لكن الطامّة الأكبر كانت من قبل باول كروجمان Paul Krugman، أحد الأساتذة في جامعة MIT، الذي قال أيضًا في عام 1998 إن شبكة الإنترنت ومع مرور الوقت سوف تخسر تلك الأهمية الكبيرة التي تحظى بها الآن، ومع حلول 2005 ستدرك مُعظم الشركات أن الاستثمار في هذه الشبكة كان خطأً كبيرًا.

ستيف جوبز Steve Jobs توقّع بدوره انتهاء عصر شراء الموسيقى والاشتراكات الموسيقية، مُعتبرًا أنه من المُستحيل أن تتحول الموسيقى الرقمية إلى نموذج ربحي. لكن الواقع في 2016 يتحدّث عن نفسه، خصوصًا مع وجود أكثر من 20 مليون مشترك في خدمة آبل للموسيقى، وأكثر من 40 مليون مشترك في منافستها سبوتيفاي Spotify.

أما بيل جيتس Bill Gates فقال عام 2004 إنه يتوقع ومع حلول 2006 أن تقضي مايكروسوفت تمامًا على الرسائل البريدية المُزعجة SPAM، لكن وبعد 12 عامًا من هذا التوقّع، لم نتخلّص حتى الآن من هذه الظاهرة.

أخيرًا، نأتي لستيفن تشين Steven Chen، أحد مؤسسي موقع يوتيوب، الذي قال في 2005 إنه قلق على مُستقبل الموقع على المدى الطويل لأنه لا يحتوي على الكثير من مقاطع الفيديو التي يمكن مشاهدتها!

المصادر: 123

التدوينة أسوء وأغرب التوقّعات التقنية: الإنترنت شبكة فاشلة، والآيفون لن ينجح لأنه بدون لوحة مفاتيح! ظهرت أولاً على عالم التقنية.

ضع بصمتك وأضف تعليقك حول هذا الخبر

عن emam

اهتمامى الأول التقنية بشكل عام وبخاصه البلاك بيري واجهزة الحاسب الالي بدأ اهتمامى التقني منذ عام 2007 ورحله مع مكونات الحاسب والهاردوير وبرامج الجرافيك وتحول إهتمامي بشكل شبه كامل للهواتف المحموله بأنظمتها المختلفه . قمت بتأسيس عدة مواقع مختلفه منها موقع اجرح وموقع بيت الالعاب وموقع الحلم . وحاليا مهمتم فقط بموقع بلاك بيري تاون وهو يعتبر الاول بحياتي الشخصية . اجتهد دائما لكي يكون الموقع الاول بين المواقع المتخصصة فى مجال البلاك بيري واسعى الى ان اقدم كل ما هو جديد بهذا المجال وأمل من الله ان اقدم كل ميع احتياجات زوار الموقع والمترددين عليه وان اكون قادر على رضاهم .. تحياتي للجميع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كُلية أمريكية تدفع 28,000 دولار فدية للحصول على بياناتها المُخترقة

منذ فترة وهناك طريقة اختراق يقوم القرصان الإلكتروني من خلالها بالاستحواذ على ملفات النظام ثم يُغلقها تمامًا أمام المُستخدم، ثم يُظهر للمُستخدم لاحقًا رسالة تفيد بضرورة دفع مبلغ فدية حتى يستطيع الوصول إلى بياناته المُخترقة مُجددًا، هذا الأمر يحدث على صعيد الأفراد وفي بعض الأحيان المؤسسات كما هو الحال اليوم. فقد اضطرت كلية في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية إلى دفع مبلغ مالي يُقدّر بحوالي 28,000 دولار أمريكي للوصول إلى بيانات الأجهزة المرتبطة بالشبكة الخاصة بها، حيث استحوذ عليها قراصنة في وقت سابق، وبعد قيام الكلية بالتشاور مع بعض خبراء الحماية وجدوا أنّ الحل الأسلم هو الدفع للحصول على البيانات مُجددًا. المثير للدهشة أن القراصنة كانوا صادقين في وعدهم، فبعد إتمام عملية الدفع بواسطة عملات البيتكوين تم إرسال مفتاح رقمي إلى الكلية سمح لهم بالوصول مُجددًا إلى البيانات المُغلقة، ومن جانبها أشارت الكلية أنّ التحقيقات الأولية لم تجد أي إشارة إلى وجود تسريب في البيانات، ويبدو أن المُخترق كان يرغب في الحصول على المال فقط. جدير بالذكر أنّ بيانات مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي تُشير إلى وصول عمليات ال..